Les Forums Du Lycée Ibn Tofail

http://ibntofail.43i.net


    نََصَائِح ذَهَبيَة لِأصْحَابْ الْعُلُومْ الرِيَاضِيَة

    شاطر
    avatar
    odix prince fire 2011

    عدد الرسائل : 6
    العمر : 22
    تاريخ التسجيل : 19/09/2011

    نََصَائِح ذَهَبيَة لِأصْحَابْ الْعُلُومْ الرِيَاضِيَة

    مُساهمة  odix prince fire 2011 في الأربعاء سبتمبر 21, 2011 5:52 am

    هام نََصَائِح ذَهَبيَة لِأصْحَابْ الْعُلُومْ الرِيَاضِيَة

    بسم الله الرحمن الرحيم


    هذه بعض النصائح للتلاميذ المقبلين على السنة الاولى باك و خاصة منهم الموجهون لشعبة العلوم الرياضية

    ترسخت في أذهان كثير من التلاميذ فكرة ان شعبة الرياضيات صعبة و ينبغي لمن يلجها ان يتوفر على قدر كبير من الذكاء و التميز في التفكير.هذه الشروط في نظري مهمة لكن ليست كافية اذ يتوجب على من يتوفر عليها ان يستخدمها بالطرق المناسبة.و السؤال الذي يطرح نفسه هو :كيف نستخدم كفاءاتنا أثناء السنة الدراسية؟
    للاجابة على هذا السؤال سأقوم في البداية بتحديد الصعوبات التي سيواجهها التلميذ ثم سأقوم بعرض اسباب و عوامل هذه العوائق و سأقوم في النهاية بتقديم بعض الحلول لتجاوزها.
    1. اهم الصعوبات:
    _ منذ بداية العام الدراسي ستنطلقون بوتيرة سريعة عكس ما كنتم عليه في سنة الجدع المشترك.
    _ المقرر الدراسي ( الرياضيات و العلوم الفيزيائية) طويل بعض الشيء و يتطلب التركيز الدائم و المسايرة المستمرة.
    _ الحصول على نقط متميزة و جيدة يتطلب جهدا كبيرا و استعدادا كاملا (الاستعداد النفسي و المادي و المعرفي).
    _ التوتر الكبير قبل فروض الرياضيات و الفيزياء.


    _ الشعور في بعض الاحيان بالاحباط و عدم القدرة على الاستمرارية.
    _ عدم القدرة على تنظيم الوقت بين المواد العلمية و مواد الامتحان الجهوي.
    _ الارتباك الكبير الناتج عن عدم فهم الدروس.
    _ الشعور بتدني المستوى مقارنة مع التلاميذ الاخرين.
    هذه الصعوبات لا تأتي صدفة بل هي نتيجة حتمية لعوامل و اسباب واقعية و في بعض الاحيان لا تظهر الا بعد فوات الاوان. اليكم هذه العوامل:
    2. العوامل:
    _ يتوجب على الاستاذ اتمام المقرر الدراسي في اوانه لذا فهو مجبر على اتخاذ السرعة وسيلة لتحقيق هذه الغاية.
    _طول المقرر الدراسي هو في صالح التلاميذ الذين اختاروا العلوم الرياضية مسلكا لهم لانه يساهم في توسيع معارفهم العلمية و تطوير قدراتهم و تنمية ذكائهم وكذا شحد التفكير العلمي و المنطقي لديهم.
    _ بما ان جل تلاميذ شعبة الرياضيات متفوقون فالاستاذ يلجؤ الى اعداد فروض صعبة بعض الشيء من اجل ترتيب التلاميذ و ذلك بموازات تعويدهم على المسائل الصعبة التي سيتطرقون لها عند الامتحان الوطني و السنوات ما بعد الباكالوريا.
    _يرجع سبب التوتر قبل الفروض الى الاستعداد غير الجيد او بسبب مخاوف الحصول على نقط غير مرضية.
    _ يعزى سبب الاحباط و عدم القدرة على الاستمرارية الى الشعور بخيبة الامل خاصة عند الحصول على نقط متدنية مما يدفع بعض التلاميذ الى اعادة التوجيه في السنة الثانية الى الشعب الاخرى.
    _عدم القدرة على ضبط الوقت امر ناجم عن التخوف من التركيز على بعض المواد و نسيان الاخرى و هو الخطاء الذي يقع فيه كثير من التلاميذ.
    _الارتباك الناتج عن عدم فهم الدروس ينبع من قلة التركيز و التقصير في المراجعة و الحفظ.
    _لا تقلقوا فكل هذه التحديات يمكن تجاوزها بطرق بسيطة جدا فكل هذه التحديات تندرج ضمن العملية التكوينية للتلاميذ المتفوقين و الذين ينتظر منهم دفع عجلة التنمية لوطننا العزيز و ذلك بوضعهم في المحك اي في وضعيات صعبة من اجل تكوينهم بصورة متكاملة و لكي تكونوا قادرين فعلا على رفع مشعل التنمية و التقدم يجب عليكم ان تنفذوا هذه النصائح الهامة و الضرورية:
    3.حلول مقترحة لتجاوز هذه العوائق:
    * من اجل مسايرة الدروس يتوجب عليكم التركيز اثناء الحصة ثم المراجعة بعد العودة الى البيت و القيام ببعض التمارين قصد الترسيخ و الانفتاح على وضعيات جديدة.
    * القاعدة الذهبية للحصول على نقط مرتفعة في الرياضيات و الفيزياء هي " اكبر قدر من التمارين= اكبر نقطة ممكنة"
    * اخذ القسط الكافي من الراحة والتغذية المتوازنة و المراجعة الجيدة تعتبر من بين الشروط الاساسية للتخلص من التوتر و الاحباط و كذلك روح التحدي و التفاؤل و العزيمة القوية تعد شرط مهما لتحقيق الهدف الاسمى المتمتل في اكتساب الثقة بالنفس و التخلص من الاحباط.
    *يجب تخصيص وقت كبير و يومي للمواد الاساسية ( الرياضيات و الفيزياء) و يجب التعامل مع بقية المواد بدون افراط و لا تفريط.
    *تغيير نظرة التقدير الكبير للذات لان ذلك من قبيل الغرور و عدم احتقار الاخرين او الشعور بالحسد تجاههم بل يتوجب تقبل النقط كيفما كانت مع الاصرار على الحصول على نقط اكبر في المرات القادمة بدل الحزن و الاكتئاب و الشعور بان ذاك هو نهاية العالم.
    * و اخيرا لا يسعني الا ان اذكركم بان امتحانات الدنيا زائلة لا محالة و ان الامتحان الحقيقي هو امتحان الاخرة فلا تفرطوا في الواجبات الدينية على حساب الواجبات المدرسية.
    مع متمنياتي لكم بالتوفيق و النجاح في مشواركم الدراسي

    Arrow

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 11:36 am